الأربعاء، 11 يناير، 2012

محترفون من نوع آخر

كم أتمنى أن أجد قآنوناً صارماً لجريمة الـ [ النسخ واللصق ] أو دعوني أصفها بـ [سرقه ]

حقاً سئمنا من الحديث عن تلك الجريمة التي لاحدّ لها والتي لايُراعي فاعلها جهد من [ يسرق ] منه

أي ثمرة وأي إنجاز يبتغيه من سرقة أُتبِعت بـ [ إهداء ]

عفواً لكن هلّا راعيتم شعورنا قبل أن تُراعوا شعور من تُهدون اليه

كفاكم نهباً لجهد غيركم ، والأمرّ من ذلك أن تجد من يحترف سرقة جهد غيره

يذيله بـ [ لا أبيح ولا أسمح بإزالة حقوق التعريب والتعديل من القالب سواء الحقوق النصية أو الشعار ]

جُلّ ماأرغب فيه أن تُذكر الحقوق وأن لاتُنسب لغير أصحابها

ريآحين