الأربعاء، 16 مارس، 2011

[ إنتظار زآئف . . ]



الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه

مَسَآئُكُم / صَبَآَحُكُم أَحْلَام وَأَمَانِي تَتَحَقَّق

"مِن أَصْعَب مَحَكّات الْوَقْت تِلْك الَّتِي تُّحَآْوِل فِيْهَا كَبِت الْشَّوْق . .
 
 فَيَحَدُثُ مَالاتُحَمَد عُقْبَاه أَو بـ الْأَصَح [ مَا لَم يَكُن فِي الْحسْبَان ] . . "

أَسْهَبْت فِي تَرْمِيْم ذَلِك الْحُلُم

وَكُنْت أَنْتَظِر تِلْك الْلَّحْظَة الَّتِي أَرَاك فِيْهَا

ثُم قَامَت عَلَى أَنْقَاض الْجَفَآْء الَّذِي بَاتَ فِي سِرْدَآب الْرَّمَاد ،

..[ صُوْرَةٌ تَرْتَجِفْ / وَهَذَيَانٌ بَعْثَر الْآمَلَ الْمُتَبَقِّي فِي جَنَآنِ الْرُّوْح ]..

لـ يَنْفِض غُبَار الْإِنْتِظَار الْزَّائِف

عِنْدَهَا ايْقَنْتُ أَنَّك لَن تَعُوْد أَبَدا ..

رُبَّمَا تَكُوْن بَسِيْطَة فِي نَظَرِكُم لَكِنَّهَا تَحْكِي رِوَآيَات فِي جَوْف الْرُّوْح

أَسْعَد بِنْقدِكُم أَيّا مَعْشَر الآدُّبَاء

بَــوحْ
 
 
 

1 التعليقات:

رياحين يقول...

حرفُكِ مُبهر ()

شكراً لكِ

إرسال تعليق