الخميس، 3 فبراير، 2011

هموم أمه

بالأمس سقطت بغداد ولم تقف..!
بالأمس ثارت تونس ولم تهدأ..!
واليوم ... بقي عصب واحد يمسك جسد السودان بأحد أعضائه
واليوم ... باتت البلدان العربية يتيمة بعد غيبوبة أمهم ( أم الدنيا )
واليوم ... ينبغي أن ينتبه الغافل ويتعظ العاقل ... شعوباً وحكومات ..
و بين ألم الأمس واليوم هناك أمل يرسمه وعد الله عز وجل وكفى به ناصراً ومعينا ..

( ياسر الحزيمي)

1 التعليقات:

Άbrαr Ħashem يقول...

ستبقى القاهرة القدس بغداد منابر الحرية رغم الغزاة
رائع ما اتيت به ..

إرسال تعليق