الأحد، 2 يناير، 2011

|| الجنّة حين أتمنى ||~





الجنة بالنسبة لي ليستْ مجرد حقيقة قادمة فقط ,
إنها المواعيد التي تمَّ تأجيلها رغماً عني ..
وَ الأماكن التي لا تستطيع الأرض منحي إياهَا ..
إنها الحب الذي بخُلت به الدنيا ..
و الفرح الذي لا تتسعْ له الأرض ..
إنها الوجوه التي أشتاقها .. والوجوه التي حُرمت منها !
إنها نهايات الحدود وَ بدايات إشراق الوعود ..
إنها استقبال الفرح وَ وداع المعاناةٍ والحرمان ..
الجنة زمن الحصول على الحريات .. و موت المحرمات !
الجنة موت السلطات ..
الجنة موت الملل .. موت التعب .. موت اليأس ,
موت الموت ..!

...

 
( الجنة حين أتمنى ) لـ الكاتبْ محمد الصويآنيَ ,
كتآبْ أشبه بٍ الروآية .. روآية جنّاوية
سيدخلكمَ معه في فقآعة آمل ملونة ..

...

- قليلٌ منه:
قال مبدع الجنان سبحانه .. قال الجميل الذي يحب الجمال، ويحثنا على
الجمال: "أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا
خطر على قلب بشر."
عندما أقرأ هذه الكلمات .. تأخذ نياط قلبي وأنا أرى قوافل الصالحين
تمر فلا تأخذني معها .. أرى مطاياهم تتهادى أمامي وأنا مكبل بخطاياي،
وأرى اليأس جاء ليجهز على ما تبقى.
...

وَ بعدَ هذا يكفيكمْ بياضْ الكتآبْ

 

اتمنى ان يروق لكم مآ نثرته هنآ
قرآءه ممتعه بأذن المولى

 

2 التعليقات:

جواهر المطيري يقول...

الْسَّلامِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ الْلَّهِ وَبَرَكَاتُهُ
:
( الْجَنَّةِ حِيْنَ أَتَمَنَّىْ ) لِـ الْكَاتِبْ مُحَمَّدٍ الصْويَآنيّ

دَوَّنَتْهُ بِقَآئِمَتِيّ ,, وَبِإِذْنِ الْلَّهِ تَتَيَسَّرْ لِيَ زِيَارَةَ لِلْمَكْتَبَةُ لِتَصَفُّحِهِ وَاقْتِنَاءَهُ .. فَقَطْ سُمِعَتْ عَنْهُ الْكَثِيرَ
:
بُوْرِكَ طَرَحُكِ غَالِيَتِيْ
حَفِظَكِ الْلَّهُ وَنَفَعَ بِكِ

٠•● ṃ ỏ ή ä ●•٠ يقول...

يعطيك العافيه
تم التحميل

إرسال تعليق