الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

عجباً لزماننا



عجباً لزماننا .. ورهافة مشاعرنا ..
كم هو من الصعب أن تعيش مع نفسك .. وتجلس معها
تحاورك وترد عليها..
تدفئها إذا بردت وتقلبها إذا مرضت وتألمت .. وتقودها لعالم مجهول لاتعرف أنت مصيره .. وما نهايته..!
كيف ستكون عاقبته..
تقود نفسك ممسكاً بزمامها حيث ..لا أحد..؟!
تهرب من الواقع .. ويوقظك صوت الضمير .. يوخز قلبك بسكاكين .. يسري الألم في عروقك
وتندفع الدماء لا الدموع من عينيك ..
لتعبر عن ألــم قلبك وشرايينك ...
تبكي .. لمرارة ما آل إليه حالك
...
تبكي .. لحزنك على الماضي .. وخوفك على القادم .. وقلقك من المستقبل
تتنهد .. دقائق معدودة ..
ترتشف من كأس الصبر و الإيمان و العزيمة و الإصرار رشفات
تفكر..بحرية..
لا يشوبها جزع ولا خوف ولا تردد
تدفع صدى التردد بيديك ..
وترفعها لبارئها..خالقها ومصورها..
لتقول
ربي إني مغلوب فانتصر ..
واجبر قلبي المنكسر..

هيفآء

0 التعليقات:

إرسال تعليق