الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

ساعات وساعات


يقول الأديب مصطفى الرافعي :
" الله أكبر .. بين ساعات وساعات من اليوم ترسل الحياة في هذه الكلمة نداءها ،
تهتف : أيها المؤمن إن كنت أصبت في الساعات التي مضت فاجتهد للساعات التي تتلو،
وإن كنت أخطأت فكفّر وامح ساعة بساعة، الزمن يمحو الزمن، والعمل يغير العمل ،
ودقيقة باقية في العمر هي أمل كبير في رحمة الله ".
 
 

0 التعليقات:

إرسال تعليق